اجعلنا صفحتك الرئيسية

الأربعاء، 6 أبريل، 2011

انترفيو من الالف الى الياء

بحكم عملى كمشرف فى شركة ادوية احتاج الى مندوبين من وقت للاخر و احيانا اطلب من بعض الزملاء خدمة وهى اعطاء رقم تليفونى للمندوبين سواء جدد او قدامى الذين يحتاجون للعمل فى الشركة و لكن لا حظت من بعضهم افتقارهم الى الحد الادنى لمعرفة مهارات التحدث و الانترفيو
فمثلا من و قت قريب اتصلت بى زميله مندوبه وقبل السلام عليكم بدات فى منتهى البلاهه تسأل عن منطقة العمل و المرتب حتى دون ان اعلم اسمها و اخرى تشترط منطقة العمل قبل الانترفيو و خذ من هذا الكثير لذلك رأيت ان ابدا فى اخذ المقاطع الهامة من الكتاب الانجليزى انترفيو بلا خوف و بعد قراءة اجزاء من هذا الكتاب من على المدونه سنستطيع ان نجرى الانترفيو بأحترافية و اتقان و نبدا مع الفصل الاول 

الفصل الأول
(أسئلة المعلومات الشخصية والعائلية)
تتناول المجموعة الأولى عدد من الأسئلة تهدف إلى التعرف على شخصية المتقدم للوظيفة واكتشاف الطبقة الاجتماعية التي ينحدر منها.
معظم المتقدمين إلى الوظائف يجيبون عن هذه الأسئلة بطريقتين الأولى إحصائية والثانية خيالية, وكلاً من الطريقتين غير مقبولة ولكي نتعرف على هاتين الطريقتين إليك هذا المثال: حينما يوجه صاحب العمل السؤال التالي للمتقدم للوظيفة
( تكلم عن نفسك؟)
فالطريقة الإحصائية هي كالتالي
اسمي أحمد على
عمري 27 سنة
أعيش في القاهرة
حاصل على بكالريوس تجارة
قسم إدارة أعمال
جامعة حلوان
عام التخرج 2001
أما الطريقة الثانية (الخيالية) فهي كالتالي:
اسمي أحمد على
إنسان بسيط , أحب الناس, وأتمنى الخير للجميع, أبلغ من العمر 27 ربيعاً, حاصل على درجة البكلرويوس في إدارة الأعمال من جامعة حلوان عام 2001.
فالقائم بالمقابلة حينما يوجه إليك هذا السؤال يتوقع منك معلومات تعبر عن إنسان واثق من نفسه يعرف مهاراته وقدراته جيداً. فالطريقة الإحصائية توحي بأنك إنسان محب للحفظ أكثر من الإبداع وقد توحي أيضاً بأنك تجهل قدراتك ولا تعرف عنها سوى يوم الميلاد ويوم التخرج. من ناحية أخرى فصاحب العمل لا يريد أن يعين لديه شخص بسيط كما ذكرت في الطريقة الخيالية إنما يريد رجل جرئ واثق من نفسه. لذلك عندما تجيب على هذا السؤال لابد وأن تعدد مواهبك وقدراتك التي لها علاقة مباشرة بموضوع الوظيفة المتقدم لها هذا ما ستكتشفه من خلال قراءتك لهذا الكتاب
أسئلة المعلومات الشخصية والعائلية أسئلة هامة وصاحب العمل حينما يوجها فأنه لا يوجهها بقصد تهدئة أعصاب المتقدم أو من باب التمهيد لما هو أهم, فمن خلال هذا النوع من الأسئلة يستطيع صاحب العمل اكتشاف ثقة الشخص بنفسه, وصفاته الشخصية الإيجابية والسلبية والتي قد تكون لها تأثير كبير على الشخص إذا ما حصل على الوظيفة لذا يجب التركيز على طريقة الإجابة على مثل هذه الأسئلة.
حينما تدخل إلى القاعة التي ستكون فيها المقابلة الشخصية اتبع الأتي:
1- ابتسم. إن لم تسطيع حاول اصطناع الابتسامة وحتى لا تبدو هذه الابتسامة صفراء ضع في اعتبارك أن الشخص القائم بالمقابلة كم هو محظوظ لأنه يقابل شخص مثلك.
2- التواصل المباشر بالعين.
3- قدم نفسك, قل (السلام عليكم. اسمي فلان, فرصة سعيدة لمقابلة حضرتك.
4- صافح الشخص القائم بالمقابلة بحرارة وأنت تضغط على يديه بحزم وثقة لكن ليس بقوة شديدة توحي بالغرور ولا بلين رقيق يوحي بضعف الشخصية (الوسطية أفضل الحلول) رجل الى رجل او سيدة الى سيدة
بعد ذلك, حينما تهم بالجلوس اتبع الأتي:
1- اجلس على الكرسي الموضوع في الجانب المناسب لك (الكرسي الأيمن إذا كنت أيمن الساعد أو الأيسر إذا كنت أيسر الساعد)
2- حاول التريث قليلاً قبل جلوسك حتى يأذن لك القائم بالمقابلة لكن إذا تأخر الإذن فمن البديهي أن تجلس دون إذن ولا ضير في ذالك لأن لديك إذن مسبق بالجلوس حينما دعيت لحضور المقابلة.
3- لا تمضغ اللبان (gum), لا تدخن, لا تحضر معك أطعمة أو مشروبات (حتى المياه) وإذا دعاك القائم بالمقابلة إلى مشروب فاقبل لكن اطلب ما هو متوفر وسريع التحضير (ماء, شاي, قهوة) بلاش حلبة حصى او مغات.
4- لا تعبر بيديك أثناء الكلام بل يفضل أن تكون يديك جانباً أو على حجرك فلا تشير ولا تشيح ولا تلوح بهما خلال الحديث.
5- أثناء حديثك والانتقال من فكرة إلى فكرة حاول قدر الإمكان أن لا تفصل بين الجمل ببعض التعبيرات مثل (إمممم, فاهمني, كما تعرف, الخ) فلا جناح عليك أن تصمت قليلاً حينما تنتقل من فكرة إلى فكرة أو حينما تحاول تجميع أفكارك.
6- لا تأخذ الكرة وتجري بها, بمعنى لا تتحدث كثيراً وتغطي على القائم بالمقابلة ولا تحاول استعراض ذكائك بتوقع ما سيقوله القائم بالمقابلة مسبقاً لا تنسى أنك في حوار مع شخص أخر خذ فرصتك في الحديث وأعطي له الفرصة ليتحدث.
7- إذا كان هناك أكثر من شخص يعقد معك المقابلة فحاول أن تركز مع الشخص الذي يوجه لك السؤال مباشرة ولا تهتم فقط بمن تعتقد أنه الشخص الأهم في الشركة, عليك أن تشعر كل فرد بقيمته وأهميته ولكي تضمن ذلك عامل الجميع على أنهم زبائنك أو عملائك.
الآن اجلس مستقيماً , مرفوع الهامة, قدماك ثابتتان على الأرض (يمكن السيدات أن يعقدن أقدامهن أو أن يضعن قدم فوق الأخرى) عشان محدش يقول ظالمين الستات
السؤال الأول:
ماذا يعمل والداك؟
الهدف من وراء هذا السؤال:
1- معرفة مدى ثقة الشخص بأصله
2- التعرف على المستوى الاجتماعي
إذا تعرضت لهذا السؤال فأحترس أن تجيب إجابة سلبية, فعليك أن تظهر للقائم بالمقابلة أنك معتز بأصلك وأسرتك حتى وإن كانت مهنة الأب تبدو متواضعة فمثلاً لا تقول ” أبي مجرد فلاح بسيط” بل قل ” أبي مزارع ماهر” أيضاً لا تقل (أمي لا تعمل) بل قل (أمي ربة منزل مدبرة).
السؤال الثاني
كم يبعد بيتك عن هذه الشركة؟
يهدف هذا السؤال إلى التعرف عن مدى التزامك بمواعيد العمل في حالة حصولك على الوظيفة لذالك إن كان بيتك قريب فأذكر ذلك فمثلاً قل (يبعد بيتي عن الشركة عشرة دقائق بالسيارة في ساعة الذروة) أما إن كان بيتك بعيداً عن العمل فأذكر في إجابتك أنك تستطيع أن تحصل على سكن قريب من الشركة أو أنك تحب الاستيقاظ مبكراً لأداء التمرينات الرياضية لذلك بعد المسافة لن يسبب لك أو للشركة أي مشكلة.
السؤال الثالث
ما اللغات الأجنبية التي تجيدها؟
إذا كنت تجيد أي من اللغات الأجنبية وليكن مثلاُ الإنجليزية أو الفرنسية فقل (أني اكتب وأفهم وأتحدث الإنجليزية\الفرنسية بطلاقه) أما إذا كنت قد درست إحدى هذه اللغات في المدرسة ولم تعد تتذكر سوى بعض الجمل البسيطة فيفضل أن تقول (أني أفهم وأكتب الإنجليزية\الفرنسية جيداً لكن مهارة الفهم عندي أفضل من مهارة التحدث).
(ملحوظة قد يسألك القائم بالمقابلة بعض الأسئلة التي قد تثير انفعالك, لأنها تبدوا لك شخصية ولا يحق لأي أحد توجيهها لك, مثل الاستفسار عن الدين أو الاتجاه السياسي أو تاريخك الجنائي أو علاقتك بعائلتك وأصدقائك, حينما تواجه أسئلة من هذا النوع فيمكنك أن ترفض الإجابة على السؤال, ويمكنك أن تعطي محاضرة جيدة للقائم بالمقابلة لتوقفه عند حده ومن الممكن أيضاً تقنعه بصحة اتجاهك السياسي بخطبة مليئة بالعبر, وربما يعجب بمهارتك في الخطابة وتحصل على تصفيقه منه لكنك في هذه الحالة لن تحصل على الوظيفة بتاتاً. من الأفضل أن تجيب بهدوء على السؤال وتحصل على الوظيفة وفي هذه الحالة تكون أنت الفائز والمنتصر الأوحد.
السؤال الرابع
هل أنت أعزب أم متزوج؟
في أغلب الأحيان يهدف هذا السؤال إلى مجرد التعرف على حالتك الاجتماعية, لكن في أحياناً أخرى يهدف إلى معرفة مدى تفرغك للوظيفة, فهناك بعض الوظائف تتطلب العمل لساعات طويلة والأجازات بها محدودة لذالك بعض أصحاب العمل يفضلون الموظفين العزاب أكثر من المتزوجين في هذه الحالة إذا كنت متزوجاً يمكن أن تكون إجابتك كالتالي:
إني متزوج وأحب عملي كما أحب حياتي الأسرية وأسرتي تقدر انشغالي عنهم في العمل وتشجعني على العمل وتحقيق مزيد من النجاح لرفع شأن الأسرة وتحقيق مستقبل آمن لهم.
السؤال الخامس
في رأيك, ما الذي يجعل الزواج ناجحاً؟
الهدف من وراء هذا السؤال
1- التعرف على الاستقرار الأسري
2- اختبار المعلومات العامة
(أجب عن هذا السؤال حتى وإن كنت أعزب فهذا السؤال يهدف أيضاً لمعرفة مدى إلمامك المسبق بمعلومات عن شيء من المتوقع أن يحدث لك في المستقبل)
الإجابة:
في رائي, الزواج الناجح يقوم على علاقة متبادلة من الود والتعاون والمشاركة بين طرفين. معظم العظماء والمشاهير كانوا سعداء في حياتهم الزوجية لهذا السبب أصبحوا عظماء, وإذا نجح الإنسان في التعامل مع زوجته\زوجه فمن الطبيعي أن ينجح في التواصل مع الآخرين سواء في الشارع أو في العمل.
السؤال السادس
من صاحب القرار (سي السيد) في الأسرة أنت أم زوجتك؟
الهدف من السؤال:
1- اختبار الثبات الانفعالي
2- نظرتك للجنس الآخر
احترس لا تتعصب, فهناك بعض القائمين بالمقابلات يودون مع سبق الإصرار والترصد أن يثيروا انفعال المتقدم للوظيفة ليقول شيء ما بدون تفكير عليك أن تبتسم بثقة وتجيب بهدوء:
صاحب القرار في الأسرة هو الشخص الذي يسهر على راحة أفراد الأسرة, وهو الذي يهتم بتربية الأولاد, وهو الذي يدبر ميزانية البيت ببراعة, أنا وزوجتي شركاء في كل هذه الأفعال فكلانا “سي السيد” في تخصصه فلا تفرقة ولا صراع فيما بيننا.
السؤال السابع
هل لديك رخصة قيادة سارية المفعول؟
نعم
أو
لا
لكن إذا كانت هذه الوظيفة تتطلب شخص يجيد القيادة فيجب أن تذكر أنك ستتقدم للحصول على رخصة في أقرب وقت ممكن.
السؤال الثامن
هل تشكو من أي أمراض مزمنة لنضعها في اعتبارنا عندما تعمل معنا؟
إذا كانت حالتك الصحية جيدة فأجب ببساطة بأن حالتك جيدة وأنك لا تشكو من أي أمراض مستعصية أما إذا كنت تشكو من أحدى الأمراض المزمنة مثل السكر فيستحسن أن تكون إجابتك هكذا:
لا يوجد أي شيء من شأنه التأثير على أدائي في العمل, رغم أني مصاب بمرض السكر منذ عدة أعوام إلا أنني إستطعت أن أتعايش مع هذا المرض بنجاح, فأنا محافظ على نفسي وأستطيع أن أعمل بجد ,لذا ليست هناك ثمة آثار سلبية لهذه المرض تنال من تركيزي أو مجهودي أو كفاءتي
منقول من كتاب انترفيو بلا خوف  و مع الجزء الثانى فى القريب بأذن الله

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق