اجعلنا صفحتك الرئيسية

الجمعة، 8 أبريل، 2011

الانترفيو من الالف الى الياء

نواصل اليوم و بحمد الله التحدث عن بعض اسرار الانترفيو تحت سلسة الانترفيو من الالف اللى الياء ويعتبر هذا الفصل من اهم الفصول فى الكتاب و الاجابة على هذا الجزء من الاسئله ستجعل لك رصيد عند صاحب العمل و لكن احب ان انوه عند صاحب العمل المحترف فى اجراء المقابلات الشخصية ودائما احب ان اقول كن نفسك و لا تكن اى شخص اخر سوى نفسك
الفصل الثالث
الصفات الشخصية
سوف نتناول في هذا الفصل الأسئلة التي تتعلق بالسمات الشخصية. وقبل أن نخوض في هذا الموضوع لابد أن نعرف أن شخصية الإنسان تتغير من حين إلى أخر. وأن الحالة المزاجية والانفعالية تتغير في اليوم الواحد أكثر من مرة, لذلك حاول جاهداً في يوم المقابلة (الإنترفيو) أن تهيئ نفسك نفسياً وأن تحاول قدر الإمكان أن تتخيل وكأنك ستقابل أي شخص عزيز على قلبك, تعطر, البس جيداً (تفضل البدلة الكاملة أو قميص وكرفته متناسقي الألوان), ابتعد عن الوجبات الدسمة قبل المقابلة لكن يمكنك تناول بعض المأكولات الخفيفة قبل المقابلة بساعات ويفضل أن تشرب القهوة قبل موعد المقابلة بقليل.
السؤال الأول
هل تعتقد أنك إنسان ذكي؟
يهدف هذا السؤال إلى إكتشاف مدى معرفة الشخص بقدراته.
الإجابة:
بالطبع نعم: ولا أعتبر نفسي مغرور حينما أقول ذالك لأني أحكم على ذكائي من خلال تعاملي مع الناس, وأثناء اتخاذ بعض القرارات وحل بعض المشكلات, نعم إني كأي إنسان أعرف أشياء وهناك أشياء أخرى أجهلها لكن في نفس الوقت لدي القدرة على تعلم تلك الأشياء بسهولة وما الإنسان الذكي إلا ذالك الشخص الذي يتمتع بالقدرة على طرح الأسئلة المناسبة, والاستماع الجيد وإدراكه لنقاط قوته وضعفه.
السؤال الثانى
هل تشعر بالملل حينما تؤدي نفس العمل أكثر من مرة؟
يهدف هذا السؤال إلى
1- اكتشاف مدى إلتزام الشخص بعمله
2- معرفة مفهوم الشخص عن العمل
الإجابة:
بالطبع لا: فأنا لا أشعر بالملل حينما أؤدي ما علي من مسئوليات, كما أني أعلم أن الشغل ليس بالضرورة أن يكون ممتعاً, بل هو شيء يؤدى من وقت إلى آخر بنجاح لذالك فهو يسمى “شغل” ولذلك أيضاً أتقاضى عليه أجر. باختصار انشغالي بالعمل سوف يشغلني عن أي ملل.
السؤال الثالث
هل تحب أن تعمل ضمن فريق عمل أم تفضل أن تعمل بمفردك؟
الهدف من وراء هذا السؤال:
1- معرفة مدى إعتماد الشخص على نفسه
2- معرفة مدى تعاون الشخص مع زملاء العمل
الإجابة:
العمل ضمن الفريق يعتبر واحد من أهم عوامل النجاح سواء في العمل أو في الحياة, والشخص الذي لا يستطيع أن يعمل ضمن فريق عمل لا يستطيع أن يعمل بمفرده والعكس صحيح بمعنى أن الشخص الذي لا يستطيع أن يعمل بمفرده لا يتوقع منه أن يعمل بنجاح ضمن الفريق.
أما إذا أردنا التحدث عما هو أفضل بالنسبة لي فهذا يتوقف على طبيعة العمل نفسه فإذا كان إنجاز العمل يتطلب العمل ضمن فريق عمل فلابد أن ينجز بهذه الطريقة أما إذا تتطلب العمل شخص واحد فقط فأنا كوفئ لذالك.
السؤال الرابع
ما هي أسباب نجاحك؟ أو لماذا أنت كوفئ لهذه الوظيفة؟
يهدف هذا السؤال إلى التعرف على مفهوم المتقدم للوظيفة عن فكرة النجاح
الإجابة:
دائماً حينما أكلف بأي عمل أحب أن أوديه بنسبة 100%. بعض الناس يحبون أن يبرهنوا عن نجاحهم لإرضاء أشخاص آخرين أما أنا فأحب أن أثبت لنفسي أن لدي القدرة على تحقيق النجاح. ولا يوجد أي إنسان يستطيع أن يحكم على نجاحك إلا نفسك فأنت القاضي والحكم الوحيد على قدراتك.
والعمل بجد لا يمنعني من الانسجام مع رؤسائي وزملائي في العمل ليس فقط لكسب انطباعهم الإيجابي عني بل أيضاً لتطوير شخصيتي وكسب احترامهم لي.
السؤال الخامس
إذا أردت أن تكون شخص ما في المستقبل فأي شخص تود أن تكون؟
(الآن احترس من الإجابة على هذا السؤال, استخدم الإجابة التي أعطيتها لك أو إجابة أخرى تناسب شخصيتك وظروفك لكن لا تكون خيالي في إجابتك فأنت في إنترفيو وليس على خشبة المسرح تؤدي أحدى الأدوار الرومانسية)
أنا راضي عن نفسي وعما أديته في الحياة لذالك إذا أردت أن أكون شخصاً ما في المستقبل فأود أن يكون الشخص هو أنا لكن مع مزيد من التقدم والنجاح الذي يسهم في خدمة وطني والعالم لأن النجاح الحقيقي هو الأخذ بيد الآخرين لتحقيق النجاح.
السؤال السادس
ما هي أخر ثلاثة كتب قرأتها؟
(أخي أتمنك على سر): يفضل أن تذكر أسماء ثلاث كتب حققوا أعلى مبيعات في مجال الأعمال أو الإدارة أو في مجال يكون قريب من موضوع الوظيفة المتقدم لها.
السؤال السابع
هل تستطيع أن تصرح برأيك إذا كانت وجهة نظرك تختلف عن وجهة نظر رئيسك في العمل؟
يهدف هذا السؤال إلى التعرف على:
1- استقلالية الشخص
2- تقدير الشخص لأراء رؤسائه
الإجابة:
أنا لست ضعيف الشخصية, وأيضاً لست إمعة, فأنا شخص لدي وجهة نظري الخاصة كما أني حريص على الكيفية التي أعبر بها عن وجهة نظري. فليس مقبول أن أعارض الآخرين سواء كانوا زملائي أو رؤسائي في العمل على الملأ بل من الأفضل أن أدون ملاحظاتي وأصيغ أفكاري ثم أعرضهم على من يخالفني الرأي بصورة شخصية. فيمكنك أن ترفض شيء لكن دون أن يكون أسلوبك مرفوض.
فمعظم الناس لا يحبون أن ينتقدوا أمام الآخرين حتى وإن كان هذا النقد بناء.
فوجهة نظرك لا تكون مقبولة لصحتها فقط بل أيضاً للطريقة التي تعرض بها, فمثلاً بدلاَ من أن أقول ” أني أعترض على الطريقة التي يتم بها التدريب” يفضل أن أقول ” لقد راجعت آليات التدريب ولدي فكره ربما تسهم في تحقيق المزيد من النجاح فهل توافق على سماعها”
السؤال الثامن
بما يصفك أصدقائك؟
يهدف هذا السؤال إلى اكتشاف مدى معرفة الشخص بصفاته الشخصية ومهاراته العملية.
الإجابة:
يصفني أصدقائي بأني شخص مبادر, أستطيع أن أعمل بمفردي تحت ضغط كما أني أستطيع العمل بانسجام ضمن فريق العمل. اجتماعي أحب التعامل والتواصل مع الآخرين, مليء بالحماس والحيوية, مقنع و متحدث جيد وفي نفس الوقت لدي مهارة جيدة في الإنصات لآراء الآخرين. علاوة على ذالك فأنا حساس للبيئة والأشياء والأشخاص المحيطين بي وأقدر قيمة الجدية والمرونة والكفاءة.
والى اللقاء فى الجزء القادم من كتاب الانترفيو من الالف الى الياء.







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق